تفاصيل الخبر


الخرابشة والبخيت يوقعان اتفاقية دعم برنامج ترشيد الطاقة في فنادق العقبة بقيمة 5ر1 مليون دينار

7/21/2022 4:38:55 PM

وقع صندوق الطاقة المتجددة / وزارة الطاقة والثروة المعدنية وسلطة منطقة العقبه الاقتصادية الخاصة  اليوم الخميس اتفاقية برنامج دعم فنادق العقبه لتنفيذ مشاريع ترشيد وحفظ الطاقة بقيمة 5ر1 مليون دينار في اطار المرحلة الأولى من برنامج ترشيد استهلاك الطاقة لفنادق العقبة.
ووقع الاتفاقية رئيس مجلس إدارة الصندوق /وزير الطاقة الدكتور صالح الخرابشة ورئيس سلطة منطقة  العقبه الاقتصادية الخاصة المهندس نايف البخيت تم فيها تحديد مساهمات مختلف الأطراف لتنفيذ المشروع الذي تبلغ قيمته مليون ونصف المليون يتقاسمها الجانبان بواقع 50%  فيما يقدم برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP ، منحة بقيمة 100 الف دينار لتنفيذ دراسات التدقيق الطاقي للفنادق المشاركة وتقديم الدعم اللوجستي والفني لتنفيذ المشروع بالشراكة مع صندوق الطاقه. 
 واكد الوزير الخرابشة في تصريح صحفي عقب التوقيع الذي حضره مفوض السياحة والبيئة ف السلطة الدكتور نضال المجالي ورئيس جمعية فنادق العقبة صلاح البيطار اهمية هذه البرامج في تحقيق وفر كبير في استهلاكات الطاقه للمنشآت المستهدفة وزيادة قدرتها التنافسية الى جانب تحسين جودة الخدمات المقدمة ، وهو احد اهم اهداف برامج صندوق الطاقه المتجددة في وزارة الطاقة لتحقيق الاهداف الوطنية بهذا الاتجاه والمحددة في الخطة الوطنية لترشيد الطاقة NEEAP.
 واعرب وزير الطاقة عن سعادته بتنفيذ هذا المشروع بالتعاون والتنسيق مع السلطة  وذلك ضمن البرنامج الوطني لترشيد الطاقه الذي اطلقه صندوق الطاقه الشهر الماضي والذي يشكل نقلة نوعية مستدامه لتنفيذ برامج ومشاريع ترشيد الطاقة في مختلف القطاعات، خاصة قطاعات الصناعة والسياحة والمستشفيات الخاصة.
 وقال ان صندوق الطاقه نفذ مشروع دعم برنامج ترشيد استهلاك في فنادق البتراء الذي اسهم في تخفيض فاتورة الطاقه في الفنادق المستهدفة بنسبة وصلت الى 60%. مؤكدا اهمية التعاون مع السلطة  لخدمة قطاعات الاعمال في مدينة العقبة وزيادة النشاط الاقتصادي في المدينة السياحية الاولى في المملكة.
من جانبه ، اكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة  العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف البخيت اهمية المشروع، وسعادة السلطة للتعاون مع صندوق الطاقة المتجددة في وزارة الطاقه لتنفيذ هذا المشروع الهام لدعم فنادق العقبة، خاصة وان فاتورة الطاقة والكهرباء تحديدا واحدة من اكبر تحدياتها.
 وقال ان السلطة تسعى لمساعدة كافة القطاعات الإقتصادية المختلفة وتمكينها لزيادة قدرتها التنافسية ، وكذلك زيادة كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين مشيدا بتعاون جمعية فنادق العقبة وتعاونها للتنسيق مع الفنادق التي ستشارك بهذا المشروع.
 وأوضح ان السلطة سترصد مساهمتها كمخصصات لهذا المشروع ضمن موازنتها للعام القادم وذلك بالتنسيق مع صندوق الطاقة الذي سيشرف على تنفيذ هذا المشروع .
من جانبه اكد المدير التنفيذي لصندوق الطاقة المتجددة رسمي حمزة اهمية هذا المشروع في تحقيق اهدافنا الوطنية في ترشيد استهلاك الطاقة وكفاءة استخدامها، الى جانب اهمية تمكين فنادق العقبة وزيادة قدرتها التنافسية ؛ مشيرا الى فعالية هذه الاجراءات في تحقيق الوفر في فاتورة الطاقة لهذه الفنادق.
 واشار حمزة الى ان المرحلة الاولى ستشمل 12  فندقا بتكلفة اجمالية للمشروع تصل الى 3 مليون دينار، سنقدم منحة لهذه الفنادق بنصف التكلفة من صندوق الطاقة وسلطة العقبة الى جانب منحة لتنفيذ دراسات التدقيق الطاقي من قبل شركات متخصصة تم تقديمها بمنحة من UNDP من خلال صندوق الطاقة ، الى جانب أشراف فريق الصندوق على المشروع بشكل كامل.
 واكد حمزة اهمية الشراكة مع السلطة ومساهمتها المالية لدعم هذا المشروع ، الى جانب تعاون جمعية فنادق العقبة والتنسيق معها بهذا الشان. 
 بدوره عبر مدير برامج البيئة والتغيير المناخي  UNDP الدكتور نضال العوران عن سعادة البرنامج للمشاركة مع صندوق الطاقة وتقديم الدعم لتنفيذ هذا المشروع التنموي الهام لفنادق العقبه لتمكين هذه الفنادق من زيادة حجم اعمالها وتحسين خدماتها وترشيد الطاقه في اعمالها اليومية.
وكان صندوق المتجددة قد عقد اجتماعات متعددة مع جمعية فنادق العقبة والفنادق في المدينة لاطلاعهم على تفاصل المشروع واهدافه ونقل تجربة فنادق البتراء بهذا الشان وكذلك تقديم التفاصيل الفنية والخطوات الاجرائية لتنفيذ المشروع وطبيعة المساهمات والمنح المقدمة وحصص الفنادق لتنفيذ هذا المشروع وآليات العمل ضمن اطار البرنامج الذي اطلقه صندوق الطاقة المتجددة لشركات خدمات الطاقة ESCS كنموذج عمل مستدام لتنفيذ مشاريع ترشيد الطاقة في المملكة ولكافة القطاعات.
 كما قام فريق المهندسين في الصندوق خلال اليومين الماضيين بزيارة ميدانية لسبعة عشر فندقا واجروا دراسات مسح اولية لهذه الفنادق، وذلك قبل بدء شركات تدقيق طاقي ماخصصة بتنفيذ الدراسات الفنية الخاصة بمباني هذه الفنادق وتحديد خطة العمل.